الاستثمار العقاري في تركيا: دوافع ومميزات

381

الاستثمار العقاري في تركيا، يمكن أن يكون خيارًا ممتازًا لأي شخص يتطلع إلى الاستثمار في الأسواق الناشئة حيث تتمتع البلاد باقتصاد مزدهر وهي من بين الأسرع نموًا في العالم. وتعتبر تركيا واحدة من أكثر الدول الواعدة في العالم كما يعتبر السوق التركي من أكثر الأسواق الجذابة عالميًا.

بالإضافة إلى مزاياها الضريبية، تتمتع تركيا بالعديد من المزايا الأخرى. الموقع الجغرافي للبلاد مثالي للسياحة. يوجد في البلاد عدد كبير من مناطق الجذب الطبيعية للسياح. سواء كنت تبحث عن عقار على شاطئ البحر، أو على قمة جبل بإطلالة خلابة ، فإن تركيا مكان رائع للاستثمار. في الواقع، تحتل البلاد المرتبة السادسة بين أكثر الوجهات السياحية شعبية في العالم. اعتبارًا من عام 2018، زار البلاد 46 مليون سائح.

عندما يتعلق الأمر بالعقارات، فإن تركيا مكان رائع للاستثمار العقاري. شراء العقارات في تركيا هو وسيلة رائعة للاستثمار في البلاد. ستجذب جودة الحياة العالية فيها الناس من الخارج، وستساعد البنية التحتية عالية الجودة في البلاد لجذب المستثمرين من جميع أنحاء العالم.

من أجل الاستثمار في سوق العقارات التركي، يجب مراعاة عدد من العوامل. أولاً، من المهم اختيار الموقع المناسب لاستثمارك. في حين أن هناك العديد من الأماكن الجميلة للاستثمار فيها، يمكن أن يكون الاستثمار في عقار سكني فكرة رائعة إذا كنت تبحث عن استثمار عالي الجودة. بصرف النظر عن التكلفة المنخفضة، تتمتع البنية التحتية لتركيا بالعديد من المزايا ، بما في ذلك مطارها الدولي.

مميزات الاستثمار العقاري في تركيا

  •  يوفر قانون الملكية العقارية في تركيا خدمات للأجانب ويشجعهم على الاستثمار، وأهمها الحصول على الجنسية التركية عن طريق شراء عقارات بقيمة 250 ألف دولار أمريكي.
  • يساعد الموقع الجغرافي لتركيا في جذب المستثمرين العرب والأوروبيين.
  •  الاستقرار السياسي في تركيا يخدم الاستثمار العقاري فيها.
  •  أدت البيئة الاجتماعية المستقرة في تركيا إلى زيادة ثقة المستثمرين.
  •  يشجع الاقتصاد التركي القوي الناس على الخوض في الاستثمار العقاري في تركيا.
  •  يعتبر سوق الاستثمار العقاري في تركيا سوقًا تنافسيًا.
  •  علاقات تركيا الوثيقة في مجالات الاستثمار مثل الصناعة والزراعة والعقارات والتجارة والسياحة، وكلها تحفز المستثمرين لبدء مشاريعهم وتشجعهم على بدء استثماراتهم.
  •  تعتبر البنية التحتية القوية لتركيا أيضًا عامل من عوامل جذب الاستثمار.

أنواع الاستثمار العقاري في تركيا

  1. الاستثمار في العقار التجاري
  2. الاستثمار في العقار السكني
  3. الاستثمار العقاري في تركيا من خلال التطوير العقاري
  4. استثمارات سريعة الربح
  5. الاستثمارات دائمة الربح
  6. استثمارات طويلة الأجل
  7. الاستثمار العقاري لغاية الحصول على الجنسية التركية

أنواع العقارات في تركيا

  • عقارات سكنية: شقق، قصور، فيلات، شاليهات.
  • عقارات صناعية: مخازن، مصانع.
  • عقارات تجارية: مراكز تجارية، مباني إدارية، محلات.
  • عقارات زراعية: بساتين، مزارع، أحواش.

الاستثمار في مزارع أو فلل تصلح للحصول على الجنسية التركية

تعتبر الليرة التركية من الخيارات الشائعة للاستثمار العقاري، وهي عملة متداولة على نطاق واسع. يمكن للأجانب شراء عقارات التملك الحر في تركيا، وتشجع الحكومة الأجانب على تملك العقار في تركيا. ومن بين أكبر عوامل الجذب في تركيا برنامج الحصول على الجنسية التركية عن طريق الاستثمار، والذي يسمح للمستثمرين بأن يصبحوا مواطنين على الفور تقريبًا بعد شراء عقار بقيمة 250 ألف دولار أمريكي.

من الأخطاء الشائعة التي يرتكبها المستثمرون عند الاستثمار في العقارات في تركيا شراء عقار تجاري ثم الانتقال إلى العقارات السكنية. على الرغم من أن هذا الأخير لديه طلب إيجاري أقل، إلا أن أسعار العقارات التجارية مرتفعة ويولي وكلاء العقارات اهتمامًا أكبر للممتلكات.

علاوة على ذلك، فإن سوق العقارات السكنية بطيئة الربح، وقد يجد المستثمرون أنفسهم يتعاملون مع مستأجرين إما غير راغبين أو غير قادرين على دفع الإيجار في الوقت المحدد أو الذين أنهوا عقودهم فجأة. علاوة على ذلك، قد لا يتمكنون من الحفاظ على ممتلكاتهم، الأمر الذي يتطلب قدرًا كبيرًا من الصيانة, أما في حال اختيارك شراء عقار تجاري، فسيعود عليك بعوائد عالية.

من أهم خطوات الاستثمار في العقارات في تركيا تحليل الطلب. كما هو الحال مع أي سوق، من الضروري اختيار سوق ذي طلب إيجاري مستقر ومتزايد. تحتاج إلى معرفة جمهورك المستهدف وتقييم الطلب على الإيجار في المنطقة التي اخترتها. تحتاج أيضًا إلى مراعاة عوامل مثل معدلات الشغور، وأيام السوق، والنمو السكاني لتقرير ما إذا كان العقار مطلوبًا أم لا. أخيرًا، يجب أن تأخذ في الاعتبار عدد الوحدات المؤجرة مقارنة بعدد القوائم.

مستقبل الاستثمار العقاري في تركيا

يستمر سوق العقارات التركي في النمو، ففي السنوات القليلة الماضية، زاد الاستثمار العقاري في تركيا بنسبة 12.6٪ خلال عاميي 2009-2013، واستمر في النمو بنسبة 5.83٪ بين عامي 2013 و2017، وفي نهاية عام 2018 وبداية أوائل 2019 بلغ معدل النمو 8.07٪.

وساهمت الحكومة التركية بشكل واضح في دعم هذا القطاع من خلال قرارات تتعلق بالجنسية التركية وتسهيل الحصول عليها من خلال الاستثمارات العقارية، فضلاً عن العديد من المشاريع الضخمة على المستوى العالمي، والتي من خلالها تحاول الحكومة تعزيز تركيا على خريطة العالم.

ومنذ منتصف عام 2018، شهدت تركيا إقبال كبير من المستثمرين في سوق العقارات الذي شهد انخفاض في الأسعار بسبب الاختلاف في سعر صرف الليرة التركية، وفي أغسطس 2018، بلغ سعر صرف الليرة مقابل الدولار 4 ليرات للدولار الواحد، حيث وصل إلى 5.2 ليرة تركية مقابل الدولار الواحد في بداية عام 2019.

وقد اتضح أن المستثمر يحقق أكبر أرباح عندما تكون المنافسة بين المنتجين قوية في كل صناعة كما شهدها سوق العقارات التركي في العقد الماضي والتي ستستمر لسنوات قادمة،

إقرأ المزيد

فمع التسهيلات التي تقدمها الحكومة والإصلاحات الاقتصادية القادمة، سيستمر الطلب على العقارات التركية في النمو مع زيادة عدد المستثمرين الأجانب الذين سيحققون عوائد وعائدات أكبر على مر السنين.

عيوب ومخاطر الاستثمار العقاري في تركيا

  1. الاستثمار في العقارات التجارية يتطلب الكثير من رأس المال لأنه يكلف كمية كبيرة من المال.
  2. يستأجر المستأجرون مكانًا لإدارة أعمالهم الخاصة في ظل ظروف اقتصادية صعبة، مما يتيح لهم الخروج سريعًا قبل إنهاء عقد الإيجار، وهذا سيسمح للمالك بالحصول على مساحة شاغرة بدون إيجار أو ملكية طويلة الأجل والاضطرار إلى تغطية تكاليف التشغيل الجارية مثل الكهرباء والمياه والصيانة وغيرها من الخدمات الأخرى حتى العثور على مستأجر آخر جديد.
  3. الاستثمار في مجال الاستثمار يتطلب الكثير من السيولة للاستثمار في هذا النوع من العقارات، مع العلم أن القروض المصرفية لهذا النوع من العقارات أقل بكثير من العقارات السكنية، لذلك يجب أن يكون لديك الكثير من الأموال للنظر في هذا النوع من الاستثمار قبل أن تمتلكه.
  4. أحيانا يكون من الصعب العثور على مستأجرين، ويعتبر هذا من عيوب هذا النوع من الاستثمار، وفي بعض الأحيان يكون من الصعب العثور على شخص لدفع الإيجار المطلوب.
  5. كما أنه من الصعب بيع العقارات لأن الطلب على العقارات التجارية مثل الشراء أو التملك ليس قوياً بما يكفي.
  6. إذا كنت ترغب في الاستثمار في العقارات السكنية، يجب عليك التعامل مباشرة مع المستأجرين وحل مشاكلهم بنفسك، لأن تكلفة التعاقد مع مدير عقارات يمكن أن تكون أعلى من الإيجار.
  7. قد تواجه مشاكل مثل عدم دفع الإيجار في الوقت المحدد وعدم القدرة على مغادرة المنزل عند انتهاء مدة عقد الإيجار.
  8. قد يتسبب بعض المستأجرين في إلحاق أضرار بممتلكاتك، مما يؤدي إلى إنفاقك على إصلاح وصيانة العقار بعد مغادرة المستأجر وقبل تأجيره للآخرين، وبالتالي دفع رسوم صيانة معينة أو مصاريف أخرى.

 هل أستثمر في عقارات قيد الإنشاء؟

تعتبر العقارات قيد الإنشاء فرصة جيدة في مجال الاستثمار العقاري، لذلك ننصحك بشراء عقارات في مشاريع تحت الإنشاء، وسعر شراء هذه المشاريع أقل بكثير من سعر العقار بعد الانتهاء من أعمال البناء والتشييد، وبالتالي سيتراوح دخل إعادة البيع بين 25٪ و35٪.

أي من المدن في تركيا الأكثر تركيزاً عليها من قبل المستثمرين؟

يتركز اهتمام المستثمرين الأجانب على مدينة اسطنبول لما تتمتع به من موقع استراتيجي مهم وكونها العاصمة الاقتصادية لتركيا، إضافة إلى أنها تضم ​​عددًا كبيرًا من السكان وتوفر شريحة كبيرة من المستهلكين واليد العاملة، كما أثرت المشاريع التي نفذتها الحكومة التركية في اسطنبول بشكل كبير على سوق العقارات، مثل مطار اسطنبول الثالث، وهو أكبر مطار في العالم، وقناة اسطنبول الجديدة التي ستصبح أكبر مشروع في تركيا.

الاستثمار العقاري في اسطنبول

تتنوع خيارات الاستثمار العقاري في اسطنبول، حيث يمكنك الاختيار من بين عدة أنواع من الشقق، مثل:

  • استثمار الشقق الفندقية

نظام الشقق الفندقية إيجاراتها سريعة، لأن اسطنبول مدينة سياحية مهمة ويتدفق عليها السياح على مدار العام، لذلك سيكون اختيار نظام الشقق الفندقية ناجحاً، كما تقدم معظم شركات الإنشاء للمجمعات التي لديها أنظمة فندقية ضمانات إيجارية لعدة سنوات وحققت عوائد كبيرة على الأرباح.

  • استثمار الشقق المكتبية

توفر الشقق المكتبية عوائد ربح عالية، وهذه العقارات سهلة الإيجار ولها عقود طويلة الأمد، لأن المستأجر يؤسس مكتبًا ومكان لعمله، وستمتد فترة إقامته في المكتب لسنوات عديدة، حتى لا يفقد عملائه الذين اعتادوا على موقع مقره.

  • الاستثمار في الفلل

تعتبر الفلل في تركيا من أهم الاستثمارات العقارية الناجحة حيث يمكن استخدامها لإقامة مشاريع صغيرة أو رياض أطفال أو مراكز صحية وأيضًا يمكن استخدام الفيلات في المناطق السياحية لتأجيرها أو تحويلها إلى مطعم أو مقهى سياحي، وتتزايد أسعار الفلل في تركيا كل عام، هذه الزيادة هي أحد الحوافز لشرائها.

كل ما ذكرناه في هذا المقال يزيد الفرص للاستثمار العقاري في تركيا ويجعلها دولة جذابة للاستثمار بشكل عام، كما نأمل أن نكون قد راجعنا جميع الأسئلة التي تدور في أذهانكم..

تركيا اليوم TurkToday.com

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد