تنظيم السكر في الدم: 11 صنف طعام طبيعي

32

تنظيم السكر في الدم، من الممكن أن يرتفع مستوى السكر في الدم لدى مرضى السكر بشكل حاد بعد تناول الطعام على الرغم من العلاج بالأنسولين، ويمكن أن يكون لما يسمى بطفرات السكر في الدم عواقب صحية خطيرة على المتضررين.

من ناحية أخرى، في الأشخاص الأصحاء، يمكن أن يؤدي ارتفاع مستوى السكر في الدم بسبب سوء التغذية إلى تعزيز تطور مرض السكري، من أجل ذلك نقدم أهم الأطعمة التي تساعد على تنظيم السكر في الدم.

أطعمة تساعد على تنظيم السكر في الدم

بالإضافة إلى ممارسة الرياضة بشكل كافٍ، فإن اتباع نظام غذائي ضروري لتنظيم مستويات السكر في الدم، والذي من خلاله يمكننا منع مرض السكري أو السيطرة عليه في حال الإصابة فيه.

أي يجب تجنب اتباع نظام غذائي عالي السكر والذي يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم، وبدلاً من ذلك الاعتماد على الأطعمة النباتية مثل الخضروات والبقوليات والمكسرات أو منتجات الألبان قليلة الدسم والأسماك.

دقيق الشوفان

يعتبر دقيق الشوفان من الأطعمة المفيدة بشكل خاص لتنظيم السكر في الدم، كما يعد من الأطعمة الخارقة الصغيرة الغنية بالعناصر الغذائية المهمة مثل فيتامين E والمغنيسيوم والبوتاسيوم والكالسيوم.

حيث يحتوي أيضًا على ما يعرف باسم بيتا جلوكان، وهي ألياف غذائية تجعل خلايا الجسم أكثر حساسية للأنسولين وبالتالي يمكنها تنظيم السكر في الدم.

دقيق الشوفان

سمك السلمون

لا يقتصر مذاق السلمون على الطعم الجيد وعلى سهولة تحضيره بعدة طرق في المطبخ، بل له أيضًا تأثير مفيد على صحتنا، تمامًا مثل أنواع الأسماك الأخرى.

إذ يعد السلمون غني بالبروتينات التي تدعم حرق الدهون وهي ضرورية لبناء كتلة العضلات والحفاظ عليها، كما أنه غني بالأحماض الدهنية غير المشبعة مثل أحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي لها تأثير إيجابي على مستويات الكوليسترول في الجسم.

ميزة أخرى لمرضى السكر: للأحماض الدهنية أوميغا 3 الموجودة في الجسم تأثير مضاد للالتهابات وبالتالي يمكن أن تمنع تلف الخلايا، والذي يمكن أن يحدث للمصابين بسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم.

سمك السلمون

السبانخ

سواء كانت نيئة أو مطبوخة، فإن السبانخ هي واحدة من أكثر الخضروات شعبية على الإطلاق، حيث يعتبر السبانخ منخفض السعرات الحرارية ويوفر لنا مجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن الصحية مثل الفيتامينات C وE والمغنيسيوم والبوتاسيوم والكالسيوم، ويعد السبانخ غني بالألياف، مما يجعلنا نشعر بالشبع لفترة أطول ويضمن دخول الكربوهيدرات من الطعام إلى مجرى الدم بشكل أبطأ.

نتيجة لذلك، تضمن الأطعمة الغنية بالألياف مثل السبانخ ارتفاع مستوى السكر في الدم وانخفاضه ببطء، كما يساهم الاستهلاك المنتظم للألياف في الهضم الصحي ويمكن أن يخفض مستويات الكوليسترول في الجسم.

السبانخ

العدس

العدس من أفضل الأطعمة ليس فقط لأنه مصدر عالي الجودة للبروتين في نظام غذائي نباتي، ولكن أيضًا لأنه يمدنا بالفيتامينات والمعادن المهمة، حيث يحتوي العدس على فيتامينات C وE والمغنيسيوم والبوتاسيوم والكالسيوم، كما يحتوي على نسبة عالية من الألياف.

يسمح بتناول البقوليات الصحية فقط بارتفاع مستوى السكر في الدم ببطء وانخفاضه بسبب البروتين الذي تحتوي عليه، لذلك يوصى بالاستهلاك المنتظم للعدس لمرضى السكر وأي شخص آخر.

العدس

خل التفاح

لا يقتصر الأمر على استخدامه فقط كإضافات جيدة أو تتبيله للسلطة، بل ثبت أن خل التفاح يساعد في خفض مستويات السكر في الدم وتم تأكيد ذلك في دراسة نُشرت في المجلة الطبية Nutrition Reviews حيث وجد الباحثون أن النتائج أثبتت فعالية خل التفاح في تنظيم السكر في الدم.

ولكن يمكن إضافته إلى الوجبات بعد تخفيفه بالماء لمعظم الناس (باستثناء الأشخاص المصابين بقرحة المعدة، ويجب استشارة الطبيب أولاً).

خل التفاح

التوت الأزرق

يتميز التوت الأزرق الطازج أو المجمد بطعم لذيذ، بالإضافة إلى فوائده في تنظيم السكر في الدم، وفي بحث نُشر في مجلة التغذية “The Journal of Nutrition “، وجد أن إضافة التوت البري إلى النظام الغذائي يزيد من حساسية الأنسولين ومستويات السكر في الدم.

التوت الأزرق

الكزبرة

استخدم الأوروبيون والشمال أفريقيون الكزبرة بشكل تقليدي لمحاربة مرض السكري، وفي عام 2011 قرر فريق من العلماء المغاربة اختبار مدى فعاليتها في إطار دراسة علمية ووجد أنه عند إضافة الكزبرة إلى النظام الغذائي للحيوانات، ثبت أنها تحسن الأعراض الأيضية لمرض السكري.

نبات الكزبرة

القرفة

أفادت البحث العلمي الذي نشر في مجلة “Lipids in Health and Disease” أن القرفة يمكن أن تقلل من ارتفاع مستويات السكر في الدم وتساهم في تنظيم أعراض متلازمة التمثيل الغذائي الأخرى، وهي مجموعة من الأعراض منها:

  • دهون البطن
  • ارتفاع ضغط الدم
  • مستويات غير طبيعية من الكوليسترول
  • الدهون الثلاثية
  • مستويات عالية من الجلوكوز

وغالبًا ما تكون هذه الأعراض مقدمة لمرض السكري وأمراض القلب والسكتة الدماغية.

القرفة

جوز الهند

في بحث نُشر في مجلة ” Journal of Complementary and Integrative Medicine”، وجد أن تناول جوز الهند الطازج ليس فقط مجرد وجبة خفيفة لذيذة، ولكنه يساعد أيضًا في تنظيم السكر في الدم، كما يمكن تناول جوز الهند بمفرده أو إضافته إلى المكسرات والبذور المفضلة لديك.

جوز الهند

الهندباء

الهندباء هي أحد أهم مكونات عقار alpha-glucosidase الذي يخفض نسبة السكر في الدم، لذا فليس من المستغرب أن يستخدم المعالجون بالأعشاب الطبيعية الهندباء منذ سنوات عديدة للمساعدة في تنظيم السكر في الدم وعلاج مرض السكري.

الهندباء

الزنجبيل

في دراسة علمية، وجد الباحثون أن الزنجبيل يخفض بشكل كبير مستويات السكر في الدم، بالإضافة إلى تنظيم مستويات الكوليسترول، مما يشير إلى أن هذه العشبة يمكن أن تكون علاجًا طبيعيًا لمرض السكري.

الزنجبيل

المصدر موقع تركيا اليوم TurkToday.com

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد