انخفاض ضغط الدم: الأسباب والأعراض وطرق العلاج

61

انخفاض ضغط الدم

في حين أن ارتفاع ضغط الدم غير الطبيعي هو أحد أكثر أمراض نمط الحياة شيوعًا ويرتبط بعواقب مثل تصلب الشرايين واضطرابات الدورة الدموية، فإن ما يسمى بانخفاض ضغط الدم لا يمثل مشكلة.

وعادةً ما يكون لمرض انخفاض ضغط الدم أعراض خفيفة فقط أو لا توجد أعراض على الإطلاق، كما أنه يرتبط بطول العمر المتوقع وبالتالي لا يعتبر مرضًا مستقلاً. ومع ذلك، إذا حدت الأعراض من جودة حياة المريض، فيجب علاج انخفاض ضغط الدم.

انخفاض ضغط الدم

أسباب انخفاض ضغط الدم

عندما ينخفض ​​ضغط الدم الشرياني للشخص عن 100/60 مم زئبق، يُقال إنه يعاني من انخفاض ضغط الدم، وهناك عدة أسباب محتملة لانخفاض ضغط الدم، من أهمها:

  • العامل الوراثي.
  • يمكن أن يكون السبب أيضًا ضعف عضلة القلب.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • مرض باركنسون.
  • الأدوية.
  • وعلى وجه الخصوص، يمكن إرجاع الانخفاض المفاجئ في ضغط الدم إلى حالات الطوارئ الطبية مثل النوبة القلبية أو تسمم الدم (الصدمة الإنتانية).

أسباب انخفاض ضغط الدم

قيم انخفاض ضغط الدم

يجب أن يكون ضغط الدم الأمثل أقل من 120 إلى 80 مم زئبق، وتنطبق هذه القيمة على قياس ضغط الدم الانقباضي، وهو الضغط الذي يحدث عندما ينبض القلب.

حيث عندما ينقبض القلب، يُضخ الدم عبر الشرايين والأوعية عند ضغط معين، ويقوم الأطباء بفحص قوة ضغط هذا الدم حتى يتمكنوا من استخلاص استنتاجات حول صحة الشرايين أو صحة القلب.

وإذا كان ضغط الدم الانقباضي أقل بقليل من 120/80 مم زئبق، فلا داعي للقلق، إلا في حال أن يكون ضغط الدم منخفضًا جدًا، عند النساء من 100/60 مم زئبق، وبالنسبة للرجال يتم استخدام قيمة 110/60 مم زئبق كمؤشر لانخفاض ضغط الدم.

قيم انخفاض ضغط الدم


5 أعراض لانخفاض ضغط الدم

1. مشاكل الدورة الدموية

عند النهوض من الفراش في الصباح، يشعر العديد من الناس بالدوار أو الإغماء، هذا بسبب إعادة التوزيع المفاجئ للدم نحو الجذع والساقين بسبب الجاذبية، وتسمى هذه الظاهرة انخفاض ضغط الدم الانتصابي أو الوضعي وتؤثر أيضًا على الأشخاص الذين لديهم ضغط دم طبيعي.

ومع ذلك، إذا كنت تعاني بالفعل من انخفاض في ضغط الدم، فإن التغيير السريع في الوضع يمكن أن يؤدي إلى نقص كبير في إمداد الدماغ، وفي أسوأ الحالات يمكن أن يؤدي إلى الإغماء.

ولمواجهة هذه الأعراض، يجب أن تأخذ وقتك في الاستيقاظ والجلوس أولاً في السرير، وشرب كوب من الماء، وتحريك أطرافك قليلاً، ثم الوقوف ببطء وحذر، ويجب عليك مراجعة الطبيب لمعرفة ما إذا كانت هناك أسباب خطيرة.

نصيحة: التمرين هو أفضل علاج لانخفاض ضغط الدم في الصباح، لذلك من الأفضل ركوب دراجتك في تنقلاتك أو النزول من محطة واحدة في وقت مبكر للمشي بقية الطريق.

2. برودة اليدين والقدمين

لا يُلاحظ انخفاض تدفق الدم في الدماغ فحسب، بل يمكن أن يؤثر أيضًا على الأطراف، القدم الباردة أو الأصابع شائعة بشكل خاص، كما أبلغ المصابون أيضًا عن زيادة الحساسية تجاه البرد وحساسية معينة للطقس.

في حين أن هذه الأعراض ليست خطيرة، إلا أنها يمكن أن تكون مؤلمة وتؤثر على نوعية الحياة، لكن تساعد تمارين تحسين الدورة الدموية في تخفيف هذه الأعراض، فمثلًا قم بتدوير معصميك بالتناوب وفتح قبضتيك بالتناوب، أو تسلق بضع درجات أو قف على أطراف أصابعك للحظة.

3. التعب

إذا تأثر الدماغ على وجه الخصوص بانخفاض ضغط الدم ونقص إمدادات الأكسجين، يمكن أن يحدث زيادة التعب والارهاق بالإضافة إلى مشاكل الدورة الدموية المذكورة أعلاه.

ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى فقدان قدرتك على التركيز وتقلبات مزاجية بسبب التعب والإرهاق، فإن عددًا غير قليل من المصابين يكونون أكثر سرعة في الانفعال.

4. الخفقان

عندما ينخفض ​​ضغط الدم في الأوعية أكثر من اللازم، يحاول جسمك عادةً التعويض بنبضات قلب أسرع، وبهذه الطريقة فإنه يقاوم انخفاض تدفق الدم إلى أعضائك ويضمن تزويد جميع مناطق الجسم المهمة بالدم والأكسجين، لذلك يمكن أن يحدث ارتفاع في معدل ضربات القلب وحتى عدم انتظام دقات القلب إذا كان ضغط الدم منخفضًا جدًا.

5. ألم في الصدر

إذا كان ضغط الدم منخفضًا جدًا بحيث لم تعد عضلة القلب تحصل على ما يكفي من الدم، فقد تعاني من ألم في الصدر وضيق في الصدر (الذبحة الصدرية) أو ضيق في التنفس، ومع ذلك، هذا نادر إلى حد ما وعادة ما يحدث فقط عندما ينخفض ​​ضغط الدم بشكل كبير.

نصيحة: بالإضافة إلى قياس ضغط الدم الطبيعي، يمكن لطبيبك المعالج أيضًا استخدام اختبارات أخرى مثل اختبار الوقوف شيلونج، لمعرفة ما إذا كان ضغط الدم طبيعيًا في المواقف اليومية والمرهقة أو ما إذا كان يتطلب العلاج.


علاج انخفاض ضغط الدم

يمكنك بسهولة علاج انخفاض ضغط الدم باستخدام العلاجات المنزلية البسيطة دون اللجوء إلى الأدوية، حيث يمكن السيطرة على انخفاض ضغط الدم من خلال مجموعة متنوعة من التدابير، نذكر منها:

1. تحفيز الدورة الدموية من خلال الرياضة والتمارين الرياضية

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام ورياضات التحمل أو تدريبات رفع الأثقال حتى التمارين الخفيفة، مثل المشي أو صعود السلالم، يمكن أن تساعد في جعل القلب ينبض ويضخ الدم بقوة أكبر عبر الجسم.

وكذلك الأمر مع الأنشطة الخاملة مثل العمل المكتبي، حيث يمكنك تحفيز الدورة الدموية بتمارين حركية بسيطة، على سبيل المثال ارفع ساقيك تحت الطاولة، أو قم بتدوير قدميك، أو شد فخذيك بالتناوب، مما يساعد في ضخ الدم وبالتالي تخفيف أعراض انخفاض ضغط الدم مثل الدوخة أو برودة اليدين والقدمين.

2. الاستحمام المتباين

الاستحمام المتباين هو علاج منزلي حاصل على براءة اختراع لانخفاض ضغط الدم، حيث يحفز تناوب الماء الساخن والبارد الدورة الدموية، فتتمدد الأوعية الدموية عندما يكون الجو دافئًا وتتقلص مرة أخرى عندما يكون الجو باردًا، مما تقوي هذه الانقباضات الأوعية الدموية وترفع ضغط الدم.

3. حافظ على رطوبتك

البقاء رطبًا مهم للغاية للأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم، فإذا كان الجسم يحتوي على كمية كافية من السوائل، يزداد حجم الدم، وكلما زاد حجم الدم، ارتفع ضغط الدم.

إذا وجدت صعوبة في شرب كمية كافية من الماء، يمكنك أيضًا شرب عصائر الفواكه، أو القهوة، أو الشاي الأخضر، أو الشاي الأسود، كذلك يعمل الكافيين ومضادات الأكسدة على تنشيط الدورة الدموية وحماية الأوعية الدموية.

4. ضبط تناول الملح

لمعالجة انخفاض ضغط الدم، قد تساعد زيادة تناول الملح بشكل طفيف، إذ يربط الملح السوائل في الجسم ويمكن أن يساعد في زيادة حجم الدم، فيرتفع ضغط الدم ويمكن القضاء على أعراض مثل الدوخة وألم الصدر والخفقان والتعب أو حتى الإغماء.

لكن لا ينصح بالإفراط في تناول الملح، ويجب ألا يزيد عن 5 جرامات في اليوم كجزء من نظام غذائي متوازن.


علاج انخفاض ضغط الدم بالأغذية

من أهم الأسئلة التي يجب الإجابة عليها، ماذا يأكل مرضى ضغط الدم المنخفض؟ هناك العديد من المشروبات والأطعمة التي يمكن أن تساعد في رفع ضغط الدم، ومن أهمها:

علاج انخفاض ضغط الدم بالأغذية

1. الإكثار من شرب الماء والسوائل

قد يؤدي عدم شرب كمية كافية من الماء إلى الإصابة بالجفاف، مما قد يؤدي إلى انخفاض حجم الدم وضغط الدم، لذلك يوصى بشرب كمية كافية من السوائل طوال اليوم، خاصة خلال أشهر الصيف.

2. شرب المشروبات والأطعمة التي تحتوي على الكافيين

قد يرفع الكافيين ضغط الدم مؤقتًا عن طريق زيادة معدل ضربات القلب، لكن درجة تأثيره على التوتر تختلف من شخص لآخر. وتشمل هذه المشروبات القهوة والشاي وما إلى ذلك.

3. تناول الأطعمة المالحة

من المعروف أن الملح يساعد في موازنة السوائل في الجسم، وقد يؤدي استهلاك الملح إلى زيادة ضغط الدم لدى بعض المرضى، إما عن طريق وضع كمية صغيرة من الملح مباشرة في كوب من الماء، أو من خلال الأطعمة المملحة والمنكهة، وهو أيضًا من المهم استشارة طبيبك حول كمية الملح الموصى بها بناءً على صحتك.

4. تناول الأطعمة الغنيّة بفيتامين ب12

يمكن أن يؤدي نقص فيتامين ب 12 إلى فقر الدم الذي يمكن أن يؤدي بدوره إلى انخفاض ضغط الدم، ويمكن الحصول عليه من اللحوم ومنتجات الألبان والبيض والأسماك، كما يمكن للنباتيين الحصول عليه من الأطعمة الغنية بفيتامين ب 12، مثل الحليب النباتي وحبوب الإفطار.

5.تناول الأطعمة الغنيّة بحمض الفوليك

يتساءل الكثير من الناس ماذا يأكل مرضى الضغط المنخفض؟ الأطعمة الصحية خاصة الغنية بالفيتامينات، ينصح بتناول المزيد من الأطعمة الغنية بحمض الفوليك، حتى لا تسبب فقر الدم بسبب نقص حمض الفوليك وتفاقم مشكلة انخفاض ضغط الدم، لذلك ينصح عادة بتناول المزيد من الخضار الورقية والفواكه الحمضية والكبد  والبقوليات والبيض وما إلى ذلك. كثير من.

6. شرب مشروب عرق السوس

يُعتقد أن مشروبات عرق السوس تساعد في رفع ضغط الدم عن طريق تثبيط عمل الإنزيمات التي تكسر هرمون الكورتيزول، وينصح الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم بشرب مسحوق عرق السوس المغلي.

7. الزبيب

يُعتقد أن الزبيب يحفز نشاط الغدد الكظرية، التي تنتج الهرمونات التي تساعد على تنظيم ضغط الدم، لذلك ينصح بتناول حفنة من الزبيب المنقوع في الصباح.

8. عصير الجزر

يعد الجزر غذاءً صحيًا بشكل عام، ويوصى بعصير الجزر لمن يعانون من انخفاض ضغط الدم لأنه يُعتقد أنه يساعد في تنشيط الدورة الدموية وتنظيم ضغط الدم.

9. عصير الليمون

انخفاض ضغط الدم بسبب الجفاف ونقص سوائل الجسم ينصح بشرب عصير الليمون، لأنه يعتقد أن مضادات الأكسدة الموجودة في الليمون تساعد في الحفاظ على ضغط الدم، لذلك ينصح بإضافة القليل من السكر أو الملح إلى عصير الليمون لرفع ضغط الدم.


الأسئلة الشائعة

متى يكون انخفاض ضغط الدم خطر؟

في بعض الحالات، يكون انخفاض ضغط الدم خطيرًا لأنه يحدث عندما يكون ضغط الدم الانقباضي أقل من 90 مم / زئبق أو عندما يكون ضغط الدم الانبساطي أقل من 60 مم / زئبق أو كليهما.

ما الذي يؤدي الى انخفاض ضغط الدم؟

يمكن أن تشمل أسباب انخفاض الضغط ما يلي: الجفاف والجفاف: عندما يفقد الجسم السوائل، سواء عن طريق القيء أو الإسهال أو كثرة البول، تنخفض كمية الدم، مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم. سوء التغذية: نقص العناصر الغذائية والفيتامينات الأساسية مثل فيتامين ب 12 والحديد وحمض الفوليك.

ما هي المشروبات التي تساعد على رفع ضغط الدم؟

وأشهر هذه المشروبات الشاي والمشروبات الغازية والقهوة والشوكولاتة، والتي يمكن أن ترفع ضغط الدم عن طريق التحفيز المؤقت لمعدل ضربات القلب لزيادة معدل ضربات القلب، ولكن بكميات قليلة، ولا ينصح بالمشروبات الغازية بسبب ارتفاع نسبة السكر فيها. 2- القهوة: من أكثر المشروبات فعالية في رفع ضغط الدم.

المصدر موقع تركيا اليوم TurkToday.com

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد