الدولار المجمد.. حيلة مزعومة لعمليات النصب

2٬663

مقدمة عن الدولار المجمد

بالتأكيد سمعت عن الدولار المجمد وكيف أن هذا الدولار حقيقي وغير مزور ولكن يحذر من التعامل به. وانتشر طرق الاحتيال عن طريق بيع الدولار المجمد منذ الحرب الخليجية الثانية خاصة بعد أن تعرضت البنوك للنهب.

وهو عملة يتم الترويج لها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي وتصطاد المواطنين من خلال الاغراءات المادية كبيع رزمة ال10 الاف دولار مقابل سعر 4 الاف دولار. وقد ذكر الخبير الاقتصادي والمال “وليد أبو سلمان” من خلال مقابلته مع تلفزيون OTV اللبتاتي عند سؤاله:

    مشاريع سكنية في اسطنبول

    سجل معلوماتك لنتواصل معكم من أجل شراء عقار في تركيا

    هل يوجد شيء اسمه دولار مجمد و ما هي هذه القضية؟

    فأجاب الخبير بقوله: “بالطبع نحن سمعنا و قرأنا انه حصل نهب أموال بالدولار من بعض البنوك في ليبيا و العراق بعد سقوط الانظمة في تلك الدول. أما عن الحاصل بالضبط من خلال هذه القضية أنه يتم عمليات تبييض اموال؛ يعني اليوم حينما تعطيهم 40 دولار وتاخذ 100 دولار وتكون هذه ال100 دولار مزورة أو مسروقة.. حينها سوف تكون أنت من حيث لا تدري شريك في عملية تبييض الاموال.

    بالتالي يجب أن لا نقع ضحية هذه العمليات, لأنه اليوم اذا نحن استحوذنا على هذه الدولارات وجربنا ادخالهم الى المصارف, من الممكن ان يكون هناك اشكال ومن الممكن ان لا نستطيع اعادة ادخالهم في الجهاز المصرفي ضمن المنظومة المالية العالمية.

    وعند سؤاله عن الاقوال التي تؤكد انه هذا الدولار سليم ويمكن فحصه والتاكد من صحته من خلال جميع الوسائل,  كما التعامل فيه بالبيع والشراء بالاسواق كما المصارف فما هو السبب؟

    فأجاب: هذه الاقوال تؤكد أن هذه النقود ليست نقود سليمة في البداية, و بالنسبة للرقم التسلسلي فإن النقود الأمريكية لديها 11 رقم وحرف في الرقم التسلسلي وهذا الشيء لا يمنع ان الرقم التسلسلي أن تكون صحيحة, و لكن يمكن أنه حاصل عليها عملية تعقب لهذه الارقام من قبل المراكز او المصارف الاحتياطية التي تطبع هذه النقود.

    بالتالي اليوم نحن يجب علينا ان لا نتعامل بهذا الشيء ولا نقع ضحية هذه الاموال وفي حال احتياجنا الدولارات نتجه إلى المؤسسات المرخصة.

    الدولار المجمد

    ان الدولارات المجمدة هي أوراق نقدية لا يوجد لديها اي قيمة فعلية لأنها مسـ ـ,ـ ـروقة و تم تجميد ارقامها التسلسلية ما يمنع تداولها في اي من البنوك بحكم افتقادها اي من قيمتها الحقيقية في السوق.

    في الحقيقة الدولار المجمد ليس مزورا اطلاقا. مثله مثل اي دولار اخر ولا يمكن تفريقه عن الدولار الصحيح, الا انه لا يصرف في اي من البنوك, لذلك يضخ في في السوق السوداء بحكم عدم دراية اصحاب الصرافات بتلك الارقام المجمدة ما يعني ان عملية النصب والاحتيال عبره قد تكون سهلة للغاية.

    لكن ليست كل ورقة خضراء يمكن أن تكون دولارًا.. لذلك فهو مختلف تمامًا عن الدولار السليم وعملية شراءه و تداوله قد تكون مشاركة في جريمة غسـ ـ,ـ يل واعادة تداول تلك الأموال..

    مصادر الدولار المجمد

    تتعدد مصادر الدولار المجمد, لكن الأكثر انتشارًا في العالم العربي يكون مصدره مناطق الصراع في المنطقة, و وفق محللين فإن ليبيا تعد أبرز مصادر الدولار المجمد, فمع سقوط نظام معمر القذافي في ليبيا عقب الثـ ـورة التي أطاحت فيه في عام 2011, وقع الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما أمرًا تنفيذيًا بتجميد وصول كل اصول القذافي وعائلته بالإضافة إلى كبار الشخصيات في الحكومية الليبية السابقة ومعهم البنك المركزي وصناديق الثورة السيادية لليلاد.

    ما أدى لتراكم الملايين من الدولارات في الخزينة الليبية, ومع تدهور الاوضاع الأمنية أكثر في البلاد تم تهريبها إلى عدد من الدول العربية ليتم تصريفها لاقل من سعرها الحقيقي, فيما تعود بعض تلك الاموال للبنوك العراقية وذلك عقب الاجتياح الامريكي للبلاد عام 2003.

    حيث تم سرقة كمية كبيرة من الدولارات من البنوك والتي بدورها أبلغت واشنطن لأجل تجميدها حتى لا يستفيد أحد تصريفها أو إدخالها لحسابات مصرفية ثانية, بالإضافة إلى ذلك, تذكر بعض المواقع المختصة أن بعض تلك الأموال تاتي أيضا من ايران وفنزويلا التي تخضع لعقوبات الإدارة الامريكية. وتم تجميد حسابات ضخمة لديهم ما ادى لتراكم كمية كبيرة من الدولارات المجمدة.

    قصة الدولار المجمد

    إن تاريخ تداول الدولار المجمد خارج البنوك ليس قديمًا،لكنه انتشر بين الناس بعد نهب البنوك التي عانت من حروب مثل حرب الخليج الثانية والعراق وليبيا. تعرضت البنوك للسرقة والنهب.

    مما دفع الولايات المتحدة إلى اتخاذ إجراءات صارمة ضدها وتجميد أرصدة هذه العملات بناءً على الأرقام التسلسلية التي تحملها. ساعد في انتشار البرنامج في الولايات المتحدة بعد تلقيه مبلغ الدولارات المسروقة من أصحابه.

    الدولار المجمد

    تجارة الدولار المجمد

    في مجموعة أو العديد من المجموعات ضمن خدمات مواقع التواصل الاجتماعي ،بدا أن هناك منشورات مجهولة المصدر تروج لبيع الدولارات المجمدة. عادة ما يقدمون أسعارًا تتراوح من نصف إلى ثلثي القيمة الفعلية،مما يعني 50 دولارًا أو 70 دولارًا لكل 100 دولار مجمدة.

    ما الفرق بين الدولارات المجمدة والدولار المزيف؟

    نحن الان امام حالتين من الدولار ويجب ان نعلم بشكل جيد جدا الفرق بين الدولار المجمد والدولار المزور

    • الدولار المزور: هو دولار يكون تم تصنيعه بالمواصفات المتطلبة لاعداد الدولار الغير حقيقي ولكنه لا يحتوي على ارقام حقيقية في البنوك.
    • الدولار المجمد: هو دولار مطبوع بشكل حقيقي وله رقم تسلسلي ولكنه حظر بسبب التعامل به عن طريق عمليات السرقة.

    ولا يختلف شكل الدولار المجمد عن الدولار العادي ابدا, و لكن الفرق بسيط، الدولارات المجمدة هي دولارات حقيقية بالاصل ولها رقم تسلسلي ولكن أرقام تسلسل الدولار المجمد هذا هي ممنوع تداولها في البنوك أو ادخالها في حسابات بنكية لأنها مسروقة.

    وبحسب التقارير لمنظمة البنوك الدولية, تقول ان هناك حوالي 6.4 مليار دولار عمليات سرقة من البنوك عن طريق التحويلات المشبوهة وعندما تتم معرفة ارقام التسلسل لهذا للدولار عند التحويلات المشبوهة هذه, يتم تجميدها او توقيف ارصدتها في البنوك, أي انها اصبحت اوراق بدون قيمة و خارج النظام البنكي العالمي.

    ويتم تصنيع الدولارات الوهمية بالمواصفات المطلوبة لصنع دولارات حقيقية،لكنها لا تحتوي على أرقام تسلسلية حقيقية. ويمكنك التعرف على الدولار المزور من الدولار الحقيقي من خلال مشاهدة الفيديو التالي:

    النظام البنكي الامني

    عند ايداع الاموال في البنك يتم توقيع الاشخاص على اوراق بشكل شخصي و هذا التوقيع في حال تم اكتشاف اي حالة تزوير يكون الشخص الذي اودع الاموال هو المسؤول بشكل مباشر, و نحن اليوم نجد العديد من الصعوبات لفتح الحسابات البنكية ونرى بعض الجنسيات لديها صعوبة لفتح حساب بنكي في البنوك في العديد من الدول.

    ودوما ما تكون هناك قوائم سوداء في البنوك تحظر فتح حسابات بنكية على بعض الجنسيات, و او تصعيب عملية فتح الحساب بطلب الكثير من المعلومات مثل معلومات العمل وعنوان العمل وماذا يعمل وعنوان السكن وغيرها..

    وكل يوم تتم مراجعة اموال البنك بشكل كامل ومرتب وتتم مراجعة الحسابات والايداعات وتتم واعطاء المبلغ المودع للبنك نفسه الذي اتى منه الرقم الفلاني وهذه تاتي بالارقام في انظمة البنوك العالمية وتعطي نظام حماية عالي. وفي حال عدم الشك هم يجب ان يسجل هذه الاموال من اين اودعت و من اي صراف ومن اي شخص.

    اما في حال الشك بشكل مباشر يتم ارسال اخطار للسلطات وهي تتصرف بشكل مباشر مع صاحب الايداع و لكن المشكلة العامة ان الدولار له سيستم خاص من امريكا باعتباره دولار امريكي وليس عملة اخرى, وله سيستم في السويفت وهو عبارة عن شيفرة التحويلات التي تكون ما بين البنوك و بين البنك المركزي الامريكي وتتم ارسال هذه الاخطارات بشكل مباشر.

    المصدر موقع تركيا اليوم


    كلمات مفتاحية: الدولار في تركيا , الليرة التركية , الخاص بك , سعر صرف الدولار مقابل الليرة التركية , مقابل الليرة التركية , ليرة تركية , الاقتصاد التركي , سعر صرف , الدولار الأمريكي , الدولار مقابل الليرة التركية , أسعار صرف , سعر الصرف , صرف الدولار , العملات الأجنبية , البنك المركزي التركي

    التعليقات مغلقة.

    يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد